الخميس

رصيف الحب


طلت كالشمس في مشرقها
من بعد غياب لسنين
احسست شعورا لم اره
من قبل .. فهل هذا حنين ؟
كانت من قبل تقول اذهب
ابحث عن حب لفتاة
فانا لست لك و انت
ينتظرك عمرا تحياه
فاجبت باني سانتظرك
فلعل القدر سـ يلين
يمر العمر و انتظر
و ادعو لعلك تأتين
اليوم وقد جئت الي
لا اعرف ماذا سأقول
احسست بفرح في صدري
و لساني كأنه مشلول
استبقي معي ابد الدهر
ام فرح لقاء و يزول
و اعود بسهم في قلبي
كعادة قلبي المقتول

اقنعت الناس بافكاري
اني انتظرك بوفاء
البعض اعجبه الحب
و الباقي نعته بغباء
و الحق باني انتظر
في كل صباح و مساء
معذور القلب فلم اجد
من مثلك في اي نساء

قالت ابدا لم ارضى
بحب غيرك كبديل
فحبك يبقى لحياتي
نورا يهديني و دليل
و الظرف هو من ابعدني
الان الظرف و قد زال
لن اسكن غيرك ان حتى
امتلئ الكون برجال

اتمنى ان تصدقي فيما
قد قلت الان يا مولاتي
و الوعد الذي لن انقضه
ان ابقى جوارك لحياتي

هناك 14 تعليقًا:

Casper يقول...

ما شاء الله عليك يا أحمد
الخاطرة تحفة والقافية سلسة وجميلة لم أشعر فيها بأي تكلف

أرى الابداع ينبع من بين أحرفك
بالتوفيق دائما

تقبل مروري
Casper

وجع البنفسج يقول...

رقيقة وناعمة وعذبة وسلسلة جدا ..
مافي أجمل من الوفاء بالعهود في زمن قل فيه الوفاء وغلب عليه الغدر والخيانة..

استمتعت بالقراءة كثيرا ..

دمت بخير

Tarkieb يقول...

الانتظار جه بفايدة اهو ....جميلة اوووي وياريت تشيل تاكيد الكلمات من التعليق

Ahmed Mustafa - zema يقول...

casper
لك الشكر على اطرائك الذي اخجلت به تواضعي

و جزاك الله خيرا على التواجد و التعليق :)

Ahmed Mustafa - zema يقول...

وجع البنفسج
اسعدني انك استمتعت بالتدوينة
و سيظل الخير في الدنيا مادام هناك وفاء بالعهد و بالكلمات التي يقطعها المرء على نفسه

جزاك الله خيرا على التواجد و التعليق :)

Ahmed Mustafa - zema يقول...

تركيب
ياريت بس كل انتظار يجي بفايده علطول :):)
و حاضر هاشوف موضوع كلمات التأكيد دي و اظبتها
و على فكرة هو بيطلبها مني كمان

و شكرا جدا لمرورك الطيب و ردك :)

الحياة الطيبة يقول...

أحمد Zema كم أنت مبدع ماشاء الله لقد تبلورت موهبتك ....منها للأعلى إن شاء الله ،والآن اسمح لي أن أُعلق على بعض كلماتك .
عندما تساءلت (فهل هذا حنين؟)
نعم هو حنين .
وعندما بدت عليك الحيرة وقلت ( لا أعرف ماذا سأقول) بلى تعرف ماذا ستقول.
كلماتك (أستبقى معي أبد الدهر ؟...أم فرح لقاء ويزول ) فيها الكثير من الرجاء وقليل من الأمل .
هي تزعم أن لديها وفاء ولديك شك كبير بهذا الشأن .
بالمقابل قلبك مليئ بالحب والوفاء .
ماتشعر به أخرج لنا قطعة ثمينة وغالية من الإحساس الرقيق النقي .
دمت بخير ...تحياتي.

Ahmed Mustafa - zema يقول...

اختي الحياة الطيبة
اولا حمدا لله على سلامتك و مرحبا بتواجدك ثانية بيننا

ثانيا لقد تناولت الكلمات بتحليل حقيقي جدا للموقف
و كما قلت لك في التعليق على موضوعك الاخير امان 16 ان الانتظار قد يأتي بفائده في بعضض الاحيان
و لا اخشى ان اقول ان طرحي هذا قد بني جزء منه للرد على موضوعك الاخير اختي :):)

ارجو الا تغضبي مني .. و لتعتبريها في اطار المناقشة و الرد على موضوعك بموضوعي هذا :)

ثانيا اشكرك لتواجدك الطيب هنا و اثرائك الموضوع بتعليقك :)

الحياة الطيبة يقول...

لن أغضب منك أحمد ويسعدني أن تعلق على موضوعي بقطعة فنية كهذه ، تحياتي. 

أنثى من حرير يقول...

وأنست الروح
بـ عبق أنفاسك

Ahmed Mustafa - zema يقول...

شكرا اختي الحياة الطيبة
شكرا اختي انثى من حرير

جزاكم الله خيرا :)

zizi يقول...

هذا هو الإسلوب السهل الممتنع..قصيدة خفيفة على اللسان ممتعة ظريفة سلمت يداك والآن انت مطلوب في مهمة رسمية سريعة اذهب فوراًلمدونتي وشوف عايزينك في ايه ..

Ahmed Mustafa - zema يقول...

شكرا سيدتي الفاضلة على ردوردك المشجعة دائما لي :)
و قد اديت ما علي من واجب و اتمنى ان اكون قد اديته على الوجه الطيب

جزاك الله خيرا

رودى يقول...

انت مبدع بكل المقاييس، و احساسك فى الخواطرك الرومانسية اكتر من تحفة بتخلينى اعيش مع الحالة اللى انت فيها بطريقة رائعة بنسى فيها مين انا و احلم مع كل كلمة :)))))))))