الثلاثاء

عودي


ابتعدي كما شئتِ
ابني الحواجز و السدود
فإن مات حبك لي
حبي لك ابدا لن يموت

قد لا تستحقين حبي
قد لا تستحقين التضحية
و لكن رغما عني
حبك باقٍ للخلود

لا اعلم لماذا
ولا كيف احببتك
لا اعلم حتى
لحبك ادنى الحدود

لكن رغم هذا
تبقى الكرامة عندي
اهم من طلبي لحبك ان يعود

لن امل التمني
لن امل الدعاء
ان اجد قلبك يوما
مازال بحبي يجود


حالة
في الحب :: قد نتألم من الفراق .. و عذاب الاشتياق .. قد ننهار امام الخيانة .. قد نتنازل في ضعف و مهانه .. و لكن يبقى اقصى عقاب هو ان تعتقل في قلب من تحب ... و انت لست في وجدانه

هناك 6 تعليقات:

ريــــمــــاس يقول...

صباح الغاردينيا
أصعب إحساس أن تكون في قلب لاينبض لك
أن تغادر روحك إليه في حين روحه ليست معاك أن تتنفس أنفاسه في حين أنفاسه تختنق بك أن يغادر ولاتنساه وتعشقه حتى في غيابه "
؛؛
؛
حرفك عميق بـ الوجع والحنين
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
reemaas

Ahmed Mustafa - zema يقول...

ريماس
دائما يشرفني تواجدك الطيب .. وردك الانيق
اللهم اجعل لنا نصيب فيما نحب

شرفتني زيارتك عزيزتي :)

zizi يقول...

جامدة قوي يا احمد .زوعايزة الواحد يقعد يفكر في معانيها كتير ..ولكن اقسى عقاب ان تعتقل في قلب من تحب وانت لست في وجدانه ..الله الله الله يا أحمد سلمت وسلمت يداك

Ahmed Mustafa - zema يقول...

سيدتي الفاضلة زيزي
دائما ما تخلجني ردودك المشجعة لي :)
لك كل الشكر و الامتنان على زيارتك المتواصلة
و جزاك الله خيرا :)

الحياة الطيبة يقول...

يتقافز قلمك أحمد على الورق ليسجل أجمل المعاني وأصدقها
أراها قطعة من الجوهر صيغت بيد صائغ ماهر
تقبل مروري ، تحياتي .

Ahmed Mustafa - zema يقول...

اختي الحياة الطيبة
مرحبا بك ثانية .. افتقد وجودك الفترة الماضية .. و تعليقاتك المشجعة دوما لي :)

لك كل الشكر و الامتنان على كلماتك الانيقة
دمت في حفظ الرحمن :)