السبت

الابتسامة


لم اتعجب حينما ابتسمت وقتما قلت لي ارحل
فكم كان عشقك ثقيل على قلبي
و لا اعلم لماذا من قبل لم افعل
كم كنت احبك كالاله
كم كان عشقي من كل اتجاه
يا ويلتي .. كم كنت غبيا عندما ارتميت بين احضان امرأة
من عيبها لم تخجل

لا اتعجب من ابتسامتي
فانا الذي اضعت عمرا في بلاد الهوى
كنت اراك جميلتي
بل كنت اراك الاجمل
كم من كلمات نثرتها قصائد حب
لامرأة كانت حتى بالحب تبخل
فهل مازلت سانثر الكلمات لامراة قررت ان ترحل

عذرا فهذه القصيدة لن اكملها
فطردك من قلبي ووجداني
بالنسبة لي هو الاسهل

هناك تعليقان (2):

zizi يقول...

يا سلام على القلم عندما يعبر عن الألم بهذه النعومة والرقة ..انت بالفعل جميل يا أحمد ..بل انت الأجمل ...على الوزن ايه رأيك

Ahmed Mustafa - zema يقول...

رأي هو داشما رأي بك سيدتي الفاضلة
انك قد تكونين الوحيدة التي تملأا هذا المكان الموحش بالطمأنينة و الحنان الصادر من امومتك لنا جميعا ماما زيزي

لك كل الشكر و الامتنان على تواجدك الدائم سيدتي الفاضلة :)