الخميس

استسلام


كم انت مخلوق عجيب ايتها المرأة
عندما يلمع بريق الحب في عينيك .. تبدأين بالتدلل
و يظل على الرجل ان يسعى و يسعى حتى ينكسر حاجز التدلل ... و تبدأ سيول الحب خلف الحاجز بالانهمار

كم ارهقني البحث فيك و انت امامي
عن حنان افتقده .. عن امان يحتويني .. عن جمال ياخذني و روح ترضيني
كم ارهقتني فانت لن تعطيني سهلا ما ارجوه ... حتى ان كنت صادقا في القرار

اعلمي ايتها المرأة انك قد نجحت في اجتيازي
قد نجحت في اخضاع قلبي امامك .. قد نجحتي و امسكتي لجامي قبل ان امسك لجامك
قد نجحتي و ها انا كالطفل ابحث عنك او كمراهق .. او كرجل يأمل النجاح في الاختبار


هناك 6 تعليقات:

ريــــمــــاس يقول...

مساء الغاردينيا
ويبقى دلالها سر جمالها
ذلك الدلال الذي يغمره حنانها ورقتها
قد تكون غامضه الافي حضن من تحب
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
Reemaas

Ahmed Mustafa - zema يقول...

يسعدني ان ريماس كانت هنا :):)
و قطعا دلالها هو سر جمالها و هو سر انجذابي لها ايضا
و لكم اتمنى ان تصفح عني من في الخيال و تأتي الى ارض الواقع

شكرا ريمــاس لتواجدك العطر دائما :)

وجع البنفسج يقول...

المرأة لغز كبير وصعب .. وليس من السهل فك شفراتها ..

استمتعت بالمرور من هنا ..

كن بخير دائما .

Ahmed Mustafa - zema يقول...

وجع البنفسج
صدقتي فيما قلتي اختي

اسعدني مرورك الطيب
و جزاك الله خيرا :)

رودي يقول...

جميلة رائعة بكل لمقاييس، بجد و اللهى عاجزة عن انى اعبر عن اعجابي بالقصيدة ديه، عجبتنى عجبتنى عجبتنى

Ahmed Mustafa - zema يقول...

ميرسي جدا يا رودي على زيارتك ووجودك و على الكومنت الجميل ده :))))
و يارب دائما اشوفك هنا