الثلاثاء

استقالـــــــة




ما تبقى لدي من الكلمات .. لن يوفيكِ

ما تبقى لدي من قلب يذوب فيك .. لن يكفيكِ 

ما تبقى لدي من السراء لن تسعدك

و اخشى عليك من نفس ناقصة أن تؤذيكِ 

فأنت فتاة تمتلك سحر الاندلس و جمال الاغريقِ 

و لست بفاتني وحدي 

و اخشى ان اكون رجلا ضمن صف يعبدونك كالرقيقِ

فاتركيني 

اهجري مدني المهدمة 

ارحلي في سلام قبل ان تبدأ الملحمة 

نخسر فيها احتراما و اياما مشيناها سويا 

و يكفي ان اكون ذكرى معطرة .... على صفحات ماضيكِ

هناك 5 تعليقات:

Tarkieb يقول...

ههههه الندل الجنتلمان بيخلع بدبلوماسية رومانسية...حلوة اووووي...كل سنة وانت طيب يا احمد

Ahmed Mustafa يقول...

تركيب
كل سنة و انت بصحة و خير و سلامة ان شاء الله :)
و بعدين دا مش خلع .. دا تريح دماغ :)))
خلاص الواحد كان تعب من الجنس الانثوي كله و الله :)

moha يقول...

بصراحة جامدة يا ابو حميد بس قليل الي راح يفهموها

ريوبى يقول...

موضوع ممتاز
ryobi

Ahmed Mustafa يقول...

شكرا موها ... واذا الموجهه اليه لم يفهمهما ;-)

شكرا ريوبي