الأربعاء

الضائع السعيد


منذ عام
القمر بدر في السماء
مثل هذا اليوم
كنت بقرب حبيب
اصاحبة من مطلع المساء
حتى غفاء النوم
و الان
يُطوى الليل علي وحيدا
بعد فراق الحبيب
بعد رحيل القوم

منذ عام
كان ينسل الاصدقاء من حولي
بحثا عن الوجود
كنت لا اخاف الوحده
فعندي حبيب
اراه عالم لي ليس بمحدود
الان
بعد ان وجد كل صديق نفسه
و بعد فقدان الحبيب
اسير تائها .. لا اعرف فرقا بين موت
او بين سيرا للخلود

رحل الجميع
كانهم اتفقوا على الرحيل سويا
سلكوا طريق
يسلكة العامة ابديا
طريق يخلو من المعجزات
السير فيه عاديا
المادة تبني الاساس
و المشاعر تصنف هامشيا
ينظرون تحت الاقدام
بذكرهم مستقبلا وهميا
فان الحياة بلحظة تنتهي
لا ينفع غنيا او قويا
الا من كان طيب القلب
يعرف للحياة معنى صحيح
لا كبشر اليا

الان
قد اكون بالبعد عنكم وحيدا
لكنها ليست بوحده اليمة
فان الحياة منفردا في هذا الزمان
قد تكون بغنيمة
مازالت السماء تحوي شمسا و قمرا
مازالت الطيور تغرد كاعادتها القديمة
فكيف اشعر بضيق
وسط كون اسوء ما فيه البشر
و انا احيا بين كائنات تحكمها فطرتها السليمة

الان
و قد ان الاوان
ان ابحث عن نفسي
قبل غدر الزمان
مازلت لا اعرف
كيف اجد نفسا
وسط الجوارح و الكواسر و الحيتان
مازلت غير قادر
على السير بامان
وسط عالم
يهوي الى القاع
بلا هوادة
بلا اتزان

هناك 14 تعليقًا:

حرّة من البلاد..! يقول...

أخي أحمد
إن كان لا بد من الصراع مع الزمن والجري نحو أحلام قد رسمتها منذ القدم
ستجعلك تقف وحيدا تجالد كل القهر والالم
فقف بامان وكن سعيدا
كلماتك تكابد الوحدة والالم ولكنها صادقة وشفافة
دمت بخير

جايدا العزيزي يقول...

قد اكون بالبعد عنكم وحيدا
لكنها ليست بوحده اليمة
فان الحياة منفردا في هذا الزمان
قد تكون بغنيمة
مازالت السماء تحوي شمسا و قمرا
مازالت الطيور تغرد كاعادتها القديمة
فكيف اشعر بضيق
وسط كون اسوء ما فيه البشر
و انا احيا بين كائنات تحكمها فطرتها السليمة


اخى احمد

اراك دائما متحكم فى نبض قلمك

فيخرج ما فى الاعماق

حروف صادقه قويه عزبه

دمت مبدعا
اشكرك على اسعادى

تحياتى

Ahmed Mustafa - zema يقول...

اختي حرة من البلاد

ان الصراع للاسف قد صرعني .. فلم اتخيل يوما ان مواجهة الحياة بها صعوبة تقود الى الجنون
للاسف ليس من الحياة بل من اشخاص يحيون مثلنا

سلمت سيدتي لمرورك و ردك الطيب

جزاك الله خيرا
تقبلي تحياتي :)

Ahmed Mustafa - zema يقول...

اختي جايدا

دائما ما تثرين الموضوع بتعلقك المميز

لك انت جزيل الشكر على التشجيع الدائم بكلماتك الرقيقة الدافعة الى الامام

جزاك الله خيرا

تقبلي تحياتي :)

الحياة الطيبة يقول...

الله الله الله أحمد Zema ما هذا الإبداع كلمات صادقة ومعبرة ...عندما نتعلق بشخص ويغيب أو يرحل فنشعر أن الجميع رحلوا معه وهذا بسبب الفراغ الكبير الذي تركه .
لا يجب أن نعتمد على شخص واحد حتى لا نشعر بالوحدة بعده والدنيا أحمد مليئة بالناس الطيبين مثلك وهي أبداً لا تخلو منهم .

وأحياناً تكون الوحدة أفضل للنفس تلاحظ فيها الأشياء الجميلة داخلها والأشياء الجميلة من حولها .

ولاحظت في أحد ردودك قولك أن الصراع صرعك ...أي صراع في الدنيا قابل للحل ولن يستطيع بأي حال من الأحوال أن يهزمك أو تهزمك الكواسروالجوارح والحيتان إلا إن سمحت لها واستسلمت ...فلا تفعل ,كل منا لو عرف حقيقة ما يمكن أن يملكه من قوة الروح التي تستسهل الصعب لأن لها هدف أسمى لما توقف كثيراً عند المصاعب ,أنا لا أنكر أن هناك من لا يرتاح إلا بالتسبب للغير بالأذى لكن يبقى أن الدنيا لا تنحصر في زاوية واحدة ,إنها فسيحة ومليئة بالخير وليس لنا حجة إن صددنا عن كل ذلك ولازمنا مكاننا ... ستسير أحمد بأمان وسط كل تلك الفوضى وستخرج منها بإذن الله .
على أن كلماتك حزينة إلا أنها جميلة أسعدتني أسعدك الله .

Ahmed Mustafa - zema يقول...

اختي الحياة الطيبة
راقني تعليقك جدا .. فانا اشك انك طبيبة نفسية :)
انا اتفق معاك كالعادة فانت تتحدثين عن الصواب المثالي .. لكن هناك اشخاص لا يؤثرون فقط في حياتنا بل يمتلكونها
انا قطعا لن اندم على من جمع حقائبة ورحل كرها او مللا مني
لكن ععندما تقف ظروف تخرج عن ارادتك و ارادة شخصا كنتما سويا شخص واحد .. عندما تجتمع الظروف لتجعل لتبني سدا بينكما طالما حوالتما هدمة لكن دون جدوى .
سيدتي قد يمكن الخطأ في الاعتماد على شخص واحد يمتلك حياتك
لكن في حالة الحب لا يصلح الا ذلك
قد يكون هناك اشخاص الحب و الزواج يعني لهم امرا من امور الحياة
لكن صدقيني انا الوم نفسي لان الحب عندي كان هو لب الحياة
و هذا ليس بيدي

اتاسف على شرحي الموضوع مفسرا مشفرا

لكن اعتقد ان هذا من الممكن ان يوضح قليلا سبب نظرتي المتشائمة قليلا حديثا الى الحياة

لكن كل ما جاء من عند الله فهو خير
و هذا اعظم نعمة امل نحيا بها

جزاك الله خيرا اختي
و ادام تعليقاتك الطيبة :)

جنون عـبقري يقول...

أفضل ما في الوحدة أننا نجد ذاتنا ولا نجد من يحطمها .. سطور حكيمة وعميقة .. سلمت أناملك أخي في الله

Ahmed Mustafa - zema يقول...

اخي جنون عبقري
كما قلت فاننا نجد ذاتنا في وحدتنا
لكن في وحدة بالاختيار
اما في وحدة الاجبار و الحزن نجد الذات لكن محطما

سلمت من كل شر اخي

جزاك الله خيرا :)

المجهول يقول...

قد ينسل كل الأصدقاء من حولي ولكن يبقى لي قلب ينبض بالحب .. سلمت أناملك عزيزي

Ahmed Mustafa - zema يقول...

اخي المجهول
انسل الاصدقاء مني .. و انسل الحب ايضا :)

لك جزيل الشكر اخي على مرورك الكريم

جزاك الله خيرا :)

well يقول...

جميلة
الوحدة للانسان شئ متعب ولكن
(الله قريب غير بعيد يؤنس كل وحيد )

الوحدة هى تلك ورقة الكوتشينة التى تتفاجأ بها فى اخر لعبة .. ورقة تجعلك تخسر
..
الطبيعة بها اشياء يمكن التواصل معها
..
تحياتى لما كتبت

Ahmed Mustafa - zema يقول...

اخي ويل

فعلا ان الله قريب جدا من العبد ان كان وحيد او لا

نحن من ننسى انفسنا

لك كل الشكر اخي على المشاركة الطيبة
جزاك الله خيرا

يوميات شحات يقول...

شكرا على البوست المميز

Ahmed Mustafa - zema يقول...

يوميات شحات

الشكر لك للمرور و التكرم بالتعليق اخي

سعدت لمرورك و دمت بخير :)