السبت

نعمة من الله


الى كل من انعم عليه ربه بنعمة العقل
و زاده بموهبة لنثر الحروف
فكان من الشعراء او اديباً
يتلاعب بمغزى الكلمات و يتقن منها الالوف
احرص و قلمك على الكلمات الطيبات
فهن خير الزاد و اصل المعروف
لا تكن كالذي اوقد الشر بكلمة فصارت
كالنار تحرق و تقطع كالسيوف
زين كلماتك بالتقوى حتى و ان كانت
هجاء او رثاء او كنت عاشقا ملهوف
فاتق يوما ترجع فيه الى واهب النعم
و كل ما لفظت به سجله الملكان فوق الكتوف

يا ناثر الحروف
كن على قدر كلمة تخرج من فاهك
فان قلت انا الشجاع
قف .. و ان صُوبت المدافع تجاهك
و ان قلت انا الكريم فقم للناس و ان ذل جاهُك

و اعلم ثم اعلم
ان الحروف قد سخرها لك الله
نعمة منه وهبك اياها
ليست بقدرة منك و اجتهاد
فسبحان من سوّاها
ان نفعت بها الناس
كانت جسرا للنعيم
و ان كنت شيطانا كلماتك كالوسواس
قد تخلد في الجحيم
فاخشاها

هناك 8 تعليقات:

الحياة الطيبة يقول...

أحمد Zema
الكلمة ,الحرف أمانة وقليل منا من شعر بثقل تلك الأمانة ...القليل منا من اعتبرها زاد ينفعه عندما يحتاج له في يوم يراه البعض بعيد لدرجة أنه لا يحسب له حساب .
فعلاً هناك كلمات تقطع أوصال الأمنة وتحرق الروابط الإنسانية .
وجميل أن تكون كلماتنا مهذبة في كل أحوالنا .
اللهم لا تجعلنا ممن يقولون ما لا يفعلون ,اللهم لا تجعلنا ممن يحسبون أنهم يحسنون صنعا .
هذه رسالة لمن اغتر بما سطرته يده وظن أنه باجتهاده وليس بتوفيق من الله ,رسالة لمن أساء الأدب في كتاباته أو أساء للغير .....هو في الحقيقة لم يسيئ إلا لنفسه .
رسالة وتذكرة بأن الكلمة ممكن قد تبني أو تهدم ,طرح جيد ...دمت بخير .

حرّة من البلاد..! يقول...

أخي أحمد
ما شاء الله عليك
جزاك الله خيرا على تذكير الناس بأن الكلمة هي مسؤولية كبيرة يجب أن نحاذر حين استخدامها واننا محاسبون عليها يوم القيامة امام الله
دمت أخي بخير

Ahmed Mustafa - zema يقول...

اختي الحياة الطيبة

اكثر ما يخيفين فعلا هو ان اكتب حرفا و لا اعمل به .. و حينها اضع امامي المتنبي ليس كشاعر فاين نحن منه .. لكن موقفه الذي ادى الى موته
خوفا من الله ان يسالني الست انت من قلت كذا و كذا و لم تعمل بها فيضاعف لنا الحساب اضعاف كثيره

و طرحي هذا الموضوع و الذي كنت قد تحدثت عنه سابقا ايضا يأتي بسبب اناس يتطاولون على الله في كتابتهم ظنا منهم انهم عباقرة .. او يتطاولون على الدين و ينشدون الحرية الهزليه .. و هؤلاء اكثرهم الشيعيون او كما يطلق الان الليبراليون .. فهم يفهمون الحرية بوجة خاطئ .
ايضا اوجهه لكل من اعتقد ان كلماته ملكه فقط و استخدم حظر للنشر و ظن انه اله لكلماته .. و لم يعلم انه امانه سوف يحاسب عليها و ان من كان ذي علم لم ينفع به غيره سيحاسبه ربه

جزاك الله خيرا اختي
و لك الشكر دوما :)

Ahmed Mustafa - zema يقول...

اختي حرة من البلاد

اشكر لك جدا هذه الكلمات الثنائة فانها بكثير علي

و اتمنى فعلا ان تعي الناس ما تكتب بل و تراعي ان هناك اطياف من البشر قد تقرأ هذه الكلمات .. فلا تفهم بطريق خطأ

جزاك الله خيرا اختي
و لك جزيل الشكر :)

جايدا العزيزي يقول...

يا ناثر الحروف
كن على قدر كلمة تخرج من فاهك
فان قلت انا الشجاع
قف .. و ان صُوبت المدافع تجاهك
و ان قلت انا الكريم فقم للناس و ان ذل جاهُك

مش قادره ارد اصبت اخى

الكلمه امانه فى اعناقنا

اللهم لا تجعلنا ممن يقولون مالا يفعلون

دائما متميز اخى

وسعيده بك جدا

اشكرك

تحياتى

Ahmed Mustafa - zema يقول...

اختي جايدا
سعيد جدا بمرورك الدائم و تعليقك المميز

و اؤمن على دعوتك بان لا يجعلنا الله ممن يقولون مالا يفعلون

جزاك الله خيرا
دمتي في حفظ الله :)

سمو الامير يقول...

تذكرة طيبة
جزاك الله خيرا وجعل كل ما نكتبه في صحائف حسناتنا

أعجبتني كلماتك واحساسها الصادق لكني استثقلت كلمة " من فاهك " واعتقد أن " من فيك " أكثر رشاقه كما أني لم أسمع بكلمة " فاهك " قبل ذلك

على كل حال الهدف من الموضوع واضح جلي وهذا هو المحك الأساسي

تقبل تحياتي واحترامي :)

Ahmed Mustafa - zema يقول...

سيدي الفاضل سمو الامير

لك كل الشكر اخي على تقديرك للموضوع
و اعننا الله باذنة على ما استخلفنا فيه
و اثابنا على كل حرف طيب و سامحنا على كل قبيح يخرج منا


و بخصوص كلمة فاهك
اصل كلمة فم في اللغة العربيه هي فاه
لان الجمع لها هو افواه
و تم ذكرها في القران الكريم في اكثر من موضوع
قال تعالى
يريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم
و قال تعالى
إلاّ كباسط كفّيه إلى الماء ليبلغ فاه وما هو ببالغه

اذا فكلمة فاهك اشتقاق من فاه
و اتمنى ان يكون قد وضح لك المعنى اخي

جزاك الله خيرا على مرورك و تعليقك :)