السبت

تحدثي يا مصر


بدلا من ان تصمتي .. تحدثي
الست من كرمت بذكرك في كتاب الله
قولي لهم انك لا تأبهين بأي سلطان
او صاحب جاه
قولي لهم سوف تحاسبون
ان الظالم يوم القيامة ملعون
قولي لهم اما تعبتم من ملئ البطون
قولي انك صامده
لست بصامتة
قولي لي كي تعود الثقة
بيني و بينك
يا بلادي

رجاء تحدثي
قولي لهم عن فرعون و قارون
قولي لهم كم من نبي خطى فوق ارضك
قولي لعلهم لا يعرفون

تحدثي يا مصر
تحدثي باعلى صوت لك
صوت التاريخ
صوت السر القائم
صوت النهر العائم
صوت الحق الغائم
قولي من سماك مصر
يا بنت مصرايم
ابن حام ابن نوح
يا من رفع ادريس منك قبل الطوفان
يا ارضا كنت مهدا لكل الاديان
تحدثي يا مصر بالله عليك
تحدثي بدون صمت
تحدثي بصوت عال
فان اولادك لا يسمعون

هناك 8 تعليقات:

amr awwad يقول...

لو على مصر هى لا بيهمها لا سلطان ولا جاه
الكارثة فينا احنا اللى بقينا نخاف
بس باذن الله هنتكلم قريب

ZEMA يقول...

من يصدق الله يصدقه
و من يتق الله يجعل له مخرجا
و لو وضعنا نصب اعيننا الله و نحن نطالب بالحق
فلن نخاف ان شاء الله

شكرا لمرورك و اسعدني تعليقك يا عمرو :)

جايدا العزيزي يقول...

موضوع اكثر من رائع


ولكن مصر تتحدث الينا ليل نهار


ونحن من لانسمع ولا نرى


كل جزء من ارضها يحدثنا عن عراقتها ومجدها



ولكننا صرنا لا نصغى لحديثها


ولا نرى جمالها


شعب استهان بارضه


ففقد حظارته ومجدة



تحياتى

ZEMA يقول...

شكرا جايدا
و لكن لتعلمي ان التاريخ فيه زيف كبير ايضا
حتى من يحاول ان يبحث يغيبونه عن الحقيقة كي لا تنكشف اسرار قد تؤدي الى مهازل تاريخية

و لكن كما قلت ستبقى مصر تتحدث
و لكن تحدث صامت
او صامد

دمتي بخير سيدتي

zeiad azmy يقول...

استاذي اظني لا استطيع ترك تعليق الان لكني احييك

zeiad azmy يقول...

استاذي لااعلم ماذا اذكر في تعليقي الا اني احييك بشده لقد احسست داخلي احاسيس كنت قد دفنتها وايقظت احلام اعتقدت انها لن تعود

ZEMA يقول...

شكرا زياد لمرورك
و متظر ردك

ZEMA يقول...

سيدي الفاضل
اشرك بشده على تعليقك الموجز بما ليس فيه من كلمات و لكن من مشاعر
و اسمحلي ان احييك انا على ظهرو مشاعرك التي دفنتها الظروف