السبت

كلمات رمضان - الكلمة الاولى - اتق الله


كثيرا من الناس يختزلون الدين الاسلامي في الفرائض كالصوم و الصلاة .. كثيرون غيرهم يحصرونه في المظهر كاللحية و الحجاب .
فترى هناك من يصلي ثم من امام باب المسجد يبدأ بفعل الاثام معتقدا ان الصلاة هي الدين و الدنيا للدنيا .. و نجد من يصوم عن الاكل و الشرب فقط ضاربا بكل الاداب العامة عرض الحائط .. فنرى كثيرا من الاشتباكات بالالفاظ و الايدي كل يوم و بكثرة في فترات الصيام .
كل هذا سببه اختزال الدين .. فان الدين ليس داخل المسجد فقط و ليس الدين باللحية الشعثاء الكثيفة و لا بحجاب يغطي الرأس و يكشف باقي الجسد احيانا .
الدين هو ابسط من ذلك و اعمق .. الدين هو التقوى .. هو التدبر .. هو التأمل .. هو ان تصبح و تمسي و انت ناظرا لربك فان لم تكن تراه فهو يراك .
بداية احب ان اوضح لكل من لا يعلم ان الفرائض هي الزاما لك .. واجب عليك .. لابد ان تفعلة بدون نقاش او اعتقاد انك تثني على الله بفعله .. او اعتقاد انك بفعلها فقط قد دخلت الجنة .
اعلم ايضا ان الحياة ليست دنيا و دين .. ان الحياة ماهي الا اختبار .. حياة دنيا .. حياة سفلى .. حياة محدودة .. اختبار سينتهي .. و لكن انت الباق .. انت بعملك مستمر .. بدينك مستمر .. في الخلود مستمر .
اعلم ان الدين ليس كلاما يردد .. او حركات تؤدى .. الدين ليس سجنا تدخلة كي تجمع حسنات ثم تعود لدنياك .. انما الدين هو كل نفس يدخل جسدك و يخرج منه .. كل حرف يلفظة لسانك .. كل نقطة تراها عينك .. فانك خلقت لكي تعبد خالقك .. لا شهواتك .

الدين هو التقوى .. هو ان تتقي الله حيثما كنت .. حيثما تحدثت .. حيثما نظرت .
الدين هو ان تدبر ايات القران .. تقرء فتعمل بما قرأت .. و ان فعلت ذلك لوجدت كم هو ممتع و بسيط و راق ان تطيع الله
الدين هو التأمل في ايات الله .. في مخلوقاته .. في السماء و الارض و الماء و الهواء .. في المسخرات اليك .. فان الله قد سخر كل مافي الكون لاجلك انت .

فاتق الله حق تقاته .. و اتق اليوم الذي ستقف فيه امام الله .
لم يقل احدا ان تنسى متعك من الحياة و لكن اجعلها لله .
فاعمل لله .. تحدث لله .. اسعى لله .. اسعد لله .. تمتع لله .. افعل كما تشاء و اجعله لله .. فعسى ان يتقبل منك ربك و يتقبلك عنده من الصالحين .

قال الله تعالى في اخر ما نزل من الكتاب
(( و اتقوا يوما ترجعون فيه الى الله ))
صدق الله العظيم

هناك 4 تعليقات:

جايدا العزيزي يقول...

جزاك الله خيرا عنا

وجعله فى ميزان حسناتك

وانا اتفق معك فكثيرا منا


يتقى الله ويطيعه ويؤدى فرائضه


فى شهر رمضان فقط


اللهم اعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك


كل يوم وكل ساعه


وكل عام وانت بخير


تحياتى

amr awwad يقول...

جزاك الله خيرا
بالفعل نسينا كثيرا من معانى العباده الحق
فاصبحت العباده فى اللحية حتى وان كان الشخص الملتحى مرتشى
وفى الجلباب حتى وان كان مزور
يصلى الشخص وتراه يمد يده للحرام
تلبس اخرى الحجاب فتستر الشعر وتظهر البقيه
اصبح الدين مظهر فقط ولا يعرف المعاملات
اللهم ارحمنا واهدنا

ZEMA يقول...

شكرا اختي لردك الكريم
و اعانك الله و ايانا على العبادة الدائمة الصحيحة

تقبل الله منك و منا ان شاء الله

دمتي بخير

ZEMA يقول...

صديقي عمرو
نجحت كل الاجندات التي اقرها اعداء الدين و الدنيا في مرادها
فاول اجنده كانت اختزال الدين
و نجحوا فيها ببراعه
و لكن قال رسول الله عليه الصلاة و السلام
الخير في امتي الى ان تقوم الساعة

و هذه قدرة الله عليهم
و لن يستطيعوا القضاء كليا على الاسلام الصحيح

تقبل الله منك و منا

و دمت بخير