الأربعاء

انا لا اكذب و لكن اتجمل


(غرفة الفئران - ابو رجل مسلوخة - ام الشعور )
كلنا نعرف هذه المصطلحات جيدا .. هي اسماء لاشياء يفترض انها مخيفة تقال الى الاطفال كي ينفذوا ما يؤمرون به .
هذه طريقة الاهل في معاملة الطفل في مهده .. عندما تخيفة من اشياء لا وجود لها .. فانه بعد قليل سوف يدرك انك لم تكن الا كذاب ( هذا بخلاف سلبيات طريقة التربية على الاخافه من المجهول ) .. فماذا تريد من طفل ادرك اول ما ادرك ان الكذب شيء عادي في سبيل الوصول الى المراد .
بعد ان يشب قليلا .. يرى امه او ابيه يتحدث في الهاتف مع شخص ما و يخبرة انه كان نائما و انه لم يخرج من البيت ليومان .. في حين انه قادم الى البيت توا .. او يرن جرس الهاتف فيقول له احدهم اذا سأل عني احدهم فاخبرهم انني لست هنا .. ماذا تريد ان يتعلم هذا الانسان مهما كان ما يتعلمة في مدرستة او من تربية اهله الا ان يكون الكذب سهلا على لسانه .
في اغلب الوقت عندما يجلس الطفل مع اصدقاء ابويه .. فيجد كما من الترحيب و الحفاوة بشخص ما .. و قد سمع من قبل من ابواه ان هذا الشخص غير مرغوب فيه و ان به كل موبقات الدنيا .. ماذا سيتعلم من موقف كهذا الى ان المصلحة و الشكل الاجتماعي اهم من دين الله .
عندما يصل لمرحلة المراهقة .. يرى اصدقائه لابد و ان يكذبوا على ذويهم حتى لا ينالهم عقاب ما .. و يرى نفسه قد وضع في موضع لابد من الكذب فيه .. و اول من يكذب عليهم هم اهله .. فكلنا يعرف ان مرحلة المراهقة فيها الكثير من الاخطاء .. و التي يصاحبها الكذب خوفا من العقاب الباطش .. و هذا اول ثمرات ما تعلمه في صباه بغير قصد ان الكذب يخرج من الفم كالتنفس .
كل هذا مع العلم ان اول ما يعلمان الاهل لفظيا للاولاد هو ان لا تكذبوا .. و يرددون عليهم حديثا للرسول عليه الصلاة و السلام ان من يكذب يكتب عند الله كذابا .. و لكن يعلمانه قولا فقط .. و لا يفعلان ما يقولان ( هذا بغض النظر عن سلبيات كثيرة مرتبطة بهذا الامر )

و اخيرا عندما يصبح انسانا راشدا عاقلا .. فلا مانع عنده من الكذب كي يصل الى ما يريد .. لا مانع من تكرار تجربتة مع اولاده دون ان يدري .. و ليعلم الجميع ان الكذب ليس الا اول الطريق .. فان من يكذب يستطيع فعل اي شيىء سيء اخر .. فهو عنده الحل السحري للخروج من المأزق .. و لا يعلم ان هذا الحل في النهاية سينقلب عليه من اول كذباته الى اخرها .

ان المعاصي صعبة في البداية .. تجد نفسك تخاف ان ترتكبها .. لكن بمجرد ارتكابها لاول مرة .. تجد انها قد صارت سهلة و بسيطة .. فحاول الا تجرب المعاصي بغرض التعرف فقط .. فانك في النهاية ستصبح من مداوميها .

وفقنا الله و اياكم لما فيه الخير

هناك 6 تعليقات:

الحياة الطيبة يقول...

في الغالب تعلم الطفل من والديه الكذب حتى وإن كان تصرفهم دون قصد بالكذب لكنها طريقة للسيطرة عليه ,تعلم الكذب من دروس عملية ومن أناس اعتبرهم قدوة وكلامهم قانون كالوالدين والمدرسين ,لم يدرك أن الكذب شيئ كبير وعظيم فقد ظنه شيئ سهل وبيسط والكل يستخدمه بطريقة أو بأخرى حتى صار لديه شيئ عادي ناهيك عمن يصور له الكذبة الصغيرة والكذبة البيضاء عمومًا مسئولية الوالدين كبيرة وتحتاج لعلم وإحساس بكبر الأمانة التي تكفلوا بضمانها ...موضوع جميل و حيوي ومهم ,تقبل مروري بمدونتك وفقك الله .

Ahmed Mustafa - zema يقول...

اسعدني مرورك اختي بمدونتي المتواضعة
و لي كل الشرف بتشريفك و ردك الكريم
اتمنى ان توفقي بحياتك لماتردين
و ان يشب ابنائك و ابناء العالمين على الصدق و الصفات الحسنة
فان هذا المجتمع ان له الاوان ان يتغير
و تعود له القيم و المثل العليا

لك كل الشكر ثانية على تشرفيك المدونة
و دمت بخير سيدتي :)

amr awwad يقول...

اولا احيك على الاسلوب الرائع والراقى .. واعجبنى تناولك لموضوع مثل هذا - الكذب - وخاصة ان هذه الحالة اصبحت مثل الوباء.. فبعض الاباء يعلم اولاده قيمة الصدق ولا يطبقه هو .. وبالتالى لا يطبقة اولاده .. ويزرع فيهم بغض الكذب وهو لا يبغضة فى تصرفاته ..
ولكن هذا هو نتاج التراجع الذى نعيشه والذى وصل الى الاخلاق
فنسال الله ان يعيد الصواب لهذا المجتمع

Ahmed Mustafa - zema يقول...

مرحبا بك يا عمرو في المدونة
و اشكر لك ردك الكريم
كما قلت فان التدوال للكذب المتفشي في مجتمعنا هو عن غير قصد يدس في التربية و التعليم
و هذا ينبع من عدم اتقاء الله في ما نفعله لانفسنا و لاولادنا

دمت بخير اخي :)

حرّة من البلاد..! يقول...

أخي أحمد
شكرا لطرحك موضوع حساس .ان تربية الطفل تبدأ منذ نعومة أظفاره ,والطفل مثل الاسفنجة يتشرب كل ما نسكبه في الوعاء ,لذا فلنملأ الوعاء بالاخلاق الفضيلة .ولنتق الله فتربية الابناء مسؤولية عظمى يجب أن تعطى حقها.
تقبل مروري ودمت بخير

Ahmed Mustafa - zema يقول...

اختي حرة من البلاد
لك كل الشكر و قد تشرفت بمرورك و ردك العطر
و كما قلتي ان الاطفال مثل الاسفنجة
فان تعليمهم في الصغر كالنقش على الحجر ايضا
فيجب علينا نقش الجمال و البعد عن المذموم
وفقك الله لمما فيه الخير

دمت بخير سيدتي :)