الاثنين

the way - again

قررت اعادة نشر هذا النص ثانية ردا على الاتهامات الموجهه للمسلمين عقب احداث الاسكندرية .. لكل متعصب مسلم او غير مسلم .. ادعوكم للتعرف على الاسلام في كلمات بسيطة .. الاسلام ابدا ليس دين متطرف او يدعو للارهاب الفكري او الواقعي .. و خير دليل موجود داخل القرأن .. و كيف لدين اشتق اسمه من كلمة سلم ان يكون دين تطرف او حرب .
و كما يعلم الجميع ان الاسلام يامرنا بالايمان بالله و كتبه و ملائكته و رسله جميعا .. لا نفرق بين احدا من رسله .. فكيف للاسلام ان يعارض او يناهض باقي الاديان كما يزعم البعض .
كما ان الاسلام ضمن حرية العقيدة لكل من شاء .. دون غصب او ارغام باي شكل من الاشكال .. بل انه يامرنا اذا دعونا ان ندعو بالحكمة و الموعظة الحسنة .
و اذا صادف وجود شخص سيء يدين بالسلام .. فان مثله مثل اي شخص اخر سيء يدين باي دين اخر .. و ليس سوئه ينبع من كونه مسلم .. لان الاسلام يرفض السوء بكافة اشكاله .. بل يفرض حسن الخلق و حسن المظهر و حسن التعامل مع اي كائن كان .

Islam teaches me how to give
without waiting for gain

Islam teaches me how to forgive
who hurts again and again

Islam is a way to live
with a pure soul

Islam never stands
against your life goal

Islam is freedom
without any wall

Islam is love
not just to one but to all

Islam is peace
never ask to war

If you had got a bad idea about Islam
you must know about it more and more


Islam is not a wear
Islam is so fair
Islam came
to make all people the same
in the life
which is not a game
which is a test
to verify who is bad
and who is the best
who deserve heaven
who deserve the hell
like all the religions were tell

Islam is not just a religion or a pray
Islam is a life in all colors .. not just gray
Islam teaches us how to work
also how to play
Islam ask to move forward
in all useful fields
not to keep watching and stay

Islam is not for a country or a zone
Islam wants us to be all together
not everyone walk alone
Islam make our hearts soften
and ask to not make them like a stone
Islam wants to make us happy
even after molder of our bone

Quraan is not just a book
Quraan is a over look
tells about future tells about past
control our life
from begging to the last
Quraan tells about Mousa (Jew)i
Quraan tells about Iesa (Jesus)i
Quraan tells about all prophets who were gone
Islam believe in all of them not just one
but Islam tells that after Muhammad
the massage was done


Islam is the complemented for all who came before
and believe that all is from one GOD
from Allah

هناك 5 تعليقات:

الحياة الطيبة يقول...

صدقت أحمد Zema إن كان هناك إنسان سيئ يدين بالإسلام فهو مثله مثل إنسان آخر سيئ يدين بأي دين آخر وليس سوءه ينبع من كونه مسلم .
هؤلاء لا يعرفون حقيقة دينهم الذي لا يقبل بالإساءة لكل المخلوقات فكيف بقتل الإنسان دون جريرة .
فتنه أُريد بها شق الصفوف ...الله يجمعكم على كلمة واحدة ويهلك عدوكم ,تحياتي .

جايدا العزيزي يقول...

طبعا مستحيل ان يفعلها مسلم

خالص عزائنا للاخوة المسيحيين
وبنقولهم ربنا يرحم امواتنا جميعا

Ahmed Mustafa - zema يقول...

اختي الحياة الطيبة
اتأسف كثيرا جدا لعدم تواجدي هذه الفتره الماضية للرد او للتعليق و ذلك لظروف العمل المستمر ..
و انا ما استفزني لاعادة النشر هو المسلمين الذين يزايدون على دينهم .. كانهم هم الفاعلون .. و يسترضون الاقباط بشتى السبل و الوسائل التي وصلت الى الاتجار بايات الله و استنكار بعض ايات القران .. لم يعلم هؤلاء انهم اذا اتقوا الله حق تقاته سيثبتهم بالقول و العمل الصالح بدلا من رؤيتهم هكذا كانهم يتخبطون بين جدران الحياة كالسكارى

ان خير مواساة لما صار هو ان تدعو الى سبيل ربك بالحكمة و الموعظة الحسنة
فاذا تليت عليهم قول الله تعالى
لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم ان تبروهم و تقسطوا اليهم ان الله يحب المقسطين
هو خير لك و لهم عن ان تجادل و توضح في مجادلتك انه يجب تنحية الدين من الحياة لغرض في نفسك او استعطافا لهم

و اتاسف مرة اخرى اختي على تاخر الرد و على عدم التواجد
جزاك الله خيرا :)

Ahmed Mustafa - zema يقول...

اختي جايدا
لك كل الشكر على التواجد
و رحم الله امواتنا و اعاننا على ما نحن فيه من فتن

جزاك الله خيرا :)

الحياة الطيبة يقول...

والله كلامك كله صحيح وأصاب كبد الحقيقة ويا أسفاه على من يكون دينه قابل للمساومة عليه ويكون الله أهون الناظرين إليه ..لا يجب أن أن نزايد على الآيات أو نستنكر بعضاً منها وهي الرحمة التي أنزلها الله سبحانه لنا وهي الصالحة لكل زمان ومكان ,من فعل فعلته فهو آثم وسيجد عقابه كامل مكمل ...ونحن مع أهل الضحايا قلباً وقالباً ولا يوجد إنسان مسلم ولديه ذرة من الإنسانية يرضى بهذه الأفعال الآثمة لكن يا أحمد كلمة واحدة إن عرفناها حق المعرفة ووقرت في قلوبنا ماهان علينا ديننا (إن الدين عند الله الإسلام ) ونحن إخوة والإنسان يدرك الحقيقة كاملة وهو حر فيما يختاره لكن عار عليه إن سعى لرضا الناس وصد عن رضا رب الناس .